Fatwa: # 44158
Category: Jurisprudence and Rulings...
Country:
Date: 13th February 2020

Title

What is the ruling on video calling? & other Questions

Question

Asalamualaikum 1. Does cleaning your ear and removing earwax break your whudu? What if one bleeds occasionally from the ear, will the dried blood on the earbud break the whudu? Because it was bled and dried a while before and it is only being removed now? 2. Is selling or loaning an item which is permissible but will be used for haraam with/without your knowledge halaal? (For example, selling a cake that will be used for a birthday or loaning a dress that will be used in a haraam wedding) 3. What is the ruling on video calling? 4. What is the ruling on playing sport in Islam. I recently read the hadeeth which states that every sport except the Sunnah sports (horseriding, archery and swimming) are futile. Are muslims allowed to play soccer, netball etc? Will they be sinful if they play these sport without neglecting their Islamic duties? 5. Is one allowed to hold the Quraan with a fabric cover on it when not in the state of whudu? Some Ulama say that it is attached whereas others say it is slipped on to the Quran and not attached. In this case, will holding the Quran without whudu using a burka that is being worn apply in the same way? Jazakallahu Khair Wasalaam

Answer

In the name of Allah, Most Gracious, Most Merciful 
As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh

1.     Removing earwax from the ear does not break one’s wudu.[1]

If dry blood comes on the earbud, the wudu will be intact. However, if any type of fluid comes on the earbud, then it would invalidate one’s wudu.[2] [3]

 

2.      It is permissible for one to sell a cake or loan the dress.[4] If the purchaser commits sin or the person who borrowed the dress used it in a harām way, the person will be responsible.

 

 

3.      The issue of digital photography, videos and video calling is academically contested amongst contemporary Ulama. Whilst some Ulama permit it, others consider it to be Tasweer (picture making) and hence regard it to be impermissible.

 

There are severe warnings mentioned in the Ahādīth regarding taswīr (picture making):

سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏ "إِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَذَابًا عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْمُصَوِّرُونَ‏" ‏‏(صحيح البخاري: 5950/ صحيح مسلم: 2109)

Abdullah Ibn Masud (Radiyallahu Anhu) said that he heard Nabi (Sallallahu Alaihi Wasallam) saying, "The people who will receive the severest punishment from Allah on the Day of Qiyamah will be the picture makers.” (Sahih Al-Bukhari: 5950/Sahih Muslim: 2109)

Based on the above Ahadith, we advise you to adopt Taqwa (precaution) and avoid all forms of digital photography, whether it be taking photos/videos or watching it.

You may view Darul Iftaa’s view on the issue at Fatwa #34523

4.     In principle, it is permissible to play sports as long as one adheres to the rulings of Sharīah, and the sports does not cause harm, or delay religious obligations.[5]

Islām disapproves of useless entertainment that has no worldly or religious benefit, but at the same time Islām encourages to maintain a healthy lifestyle and promotes refreshing the mind and energizing the body. A proper balance of work and relaxation is the way to strengthen the soul’s capacity and endurance for work.

See the following Hadīth:

عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ سَابَقَنِي النَّبِيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فَسَبَقْتُهُ (سنن ابن ماجة: 1929)

'Aishah (Radiyallahu Anha) said: "Rasulullah (Sallallahu Alaihi Wasallam) raced with me and I beat him."  (Sunan ibn-Majah: 1929)

Finally, it should be remembered that all permissible things become acts of worship so long as they are with good intention. Thus, when playing sports, one should make an intention of  exercising the body and in order to worship Allah in a better way. By doing this, one will be rewarded in abundance Inshāllah.

5.     It will not be permissible to touch the Qurān that has a cover which is permanently attached to it in some way.[6] If the Qurān is covered in something that is not permanently attached to it, then it will be permissible to touch the Qurān without Wudu.

Moreover, a person without Wudu can touch the Qurān on condition that he isn’t wearing the cloth. thus, touching it with a glove he is wearing or a shawl that is draped around him, or a Burqa that is worn will not be permissible. [7]

 

And Allah Ta’ala Knows Best.

Akhyar Uddin 

Student, Darul Iftaa 

Buffalo, New York, USA 

Checked and Approved by

Mufti Ebrahim Desai.

 

 


 

الفتاوى الهندية - ط. دار الفكر (1/ 13) [1]

والوسخ والدرن لا يمنع والقروي والمدني سواء

 

رد المحتار - ط. بابي الحلبي (1/ 154)

قوله (عطف تفسير) لقول القاموس الدرن الوسخ وأشار بهذا إلى أن المراد بالدرن هنا المتولد من الجسد وهو ما يذهب بالدلك

 

المبسوط للسرخسي (1/ 83) [2]

قال (وإن رعف قليلا لم يسل لم ينقض وضوءه)


 (بدائع الصنائع 1/ 516) [3]

 فصل: بيان ما يفسد الصلاة

 وأما بيان ما يفسد الصلاة فالمفسد لها أنواع منها الحدث العمد قبل تمام أركانها بلا خلاف حتى يمتنع عليه البناء واختلف في الحدث السابق وهو الذي سبقه من غير قصد وهو ما يخرج من بدنه من بول أو غائط أو ريح أو رعاف أو دم سائل من جرح أو دمل به بغير صنعه قال أصحابنا: لا يفسد الصلاة فيجوز البناء استحسانا


(بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع 1/ 25) 

فأما حكم غير السبيلين من الجرح، والقرح فإن سال الدم والقيح والصديد عن رأس الجرح، والقرح ينتقض الوضوء عندنا لوجود الحدث، وهو خروج النجس، وهو انتقال النجس من الباطن إلى الظاهر،


(الأصل للشيباني ط قطر 1/ 143) 

باب الحدث في الصلاة وما يقطعها

قلت: أرأيت رجلاً دخل (1) في الصلاة (2) ثم (3) أحدث حدثًا من بول أو غائط أو قيء (4) أو رُعَاف (5) أو شيء يَسبِقُه (6) ولا (7) يتعمّد لشيء (8) من ذلك كيف يصنع إن كان إماماً أو لم يكن إماماً؟ قال: إن كان إمامًا تأخر وقدّم رجلاً ممن خلفه (9) يصلي (10) بالقوم، ويذهب هو (11) فيتوضأ

 

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار (6/ 391) [4]

وليس من ضرورات الحمل وهو فعل فاعل مختار ، ومحمل الحديث الحمل لقصد المعصية حتى لو حملها ليريقها أو ليخللها جاز ، وعلى هذا الخلاف إذا آجر بيتا ليتخذه بيت نار أو بيعة أو كنيسة في السواد . لهما أنه أعانه على المعصية ، وله أن العقد ورد على منفعة البيت حتى وجبت الأجرة بالتسليم وليس بمعصية ، والمعصية فعل المستأجر وهو مختار في ذلك

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (5/ 362)

ولو آجر نفسه ليعمل في الكنيسة ويعمرها فلا بأس به؛ إذ ليس في نفس العمل معصية

رد المحتار (26/ 481)

( قوله وجاز تعمير كنيسة ) قال في الخانية : ولو آجر نفسه ليعمل في الكنيسة ويعمرها لا بأس به لأنه لا معصية في عين العمل ( قوله وحمل خمر ذمي ) قال الزيلعي : وهذا عنده وقالا هو مكروه " لأنه عليه الصلاة والسلام { لعن في الخمر عشرة وعد منها حاملها } " وله أن الإجارة على الحمل وهو ليس بمعصية ، ولا سبب لها وإنما

تحصل المعصية بفعل فاعل مختار ، وليس الشرب من ضرورات الحمل ، لأن حملها قد يكون للإراقة أو للتخليل ، فصار كما إذا استأجره لعصر العنب أو قطعه

الهداية في شرح بداية المبتدي (4/ 378)

قال: "ومن أجر بيتا ليتخذ فيه بيت نار أو كنيسة أو بيعة أو يباع فيه الخمر بالسواد فلا بأس به" وهذا عند أبي حنيفة، وقالا: لا ينبغي أن يكريه لشيء من ذلك؛ لأنه إعانة على المعصية. وله أن الإجارة ترد على منفعة البيت، ولهذا تجب الأجرة بمجرد التسليم، ولا معصية فيه، وإنما المعصية بفعل المستأجر، وهو مختار فيه فقطع نسبته عنه، وإنما قيده بالسواد لأنهم لا يمكنون من اتخاذ البيع والكنائس وإظهار بيع الخمور والخنازير في الأمصار لظهور شعائر الإسلام فيها

 

فتاوی محمودیہ (19/538) [5]

جو کھیل کفار یا فساق کا شعار نہ ہو اور اس میں ہار جیت پر مال کی شرط نہ ہو، اور اس میں مشغول ہونے کی وجہ سے طاعات ترک نہ ہو تو درست ہے، اگر اس میں صحت درست و قوی ہو کر دشمن کے مقابلہ میں قوت میں ترقی ہو تو اس نیت سے اس میں ترغیب بھی ہے۔ جیسے گھوڑے کی سواری میں یا تیرنے میں، ورنہ جیسا کہ جتنا غلط کھیل ہو گا ویسا ہی اس پر حکم بھی ہو گا، اس ضابطہ کے تحت ہر کھیل کا حکم معلوم ہو سکتا ہے

 

آپ کے مسائل اور ان کا حل (8/407)

کھیل کے جواز کے لئے تین شرطیں ہے، ایک یہ کہ کھیل سے مقصود محض ورزش یا تفریح ہو، خود اس کو مستقل مقصد نہ بنا لیا جائے ۔ دوم یہ کہ کھیل بذات خود بھی جائز ہو، اس کھیل میں کوئی ناجائز بات نہ پائی جائے ۔ سوم اس سے شرعی فرائض میں کوتاہی یا غفلت پیدا نہ ہو 

 

ملتقى الأبحر (ص: 42) [6]

لمحدث مس مصحف إِلَّا بغلافه الْمُنْفَصِل لَا الْمُتَّصِل فِي الصَّحِيح وَكره بالكم

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 25)

(ولا يجوز لمحدث) مطلقا سواء كان بالحدث الأصغر أو الأكبر (مس مصحف إلا بغلافه المنفصل) كالخريطة ونحوها (لا المتصل) ؛ لأن المتصل بالمصحف هو منه ألا ترى أنه يدخل في بيعه بلا ذكر

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 173)

(و) يحرم (به) أي بالأكبر (وبالأصغر) مس مصحف

 

الأجوبة الخفيفة فى مذهب الإمام أبى حنيفة النعمانس_ج (ص: 29)

- مس مصحف أو جزئه ولو آية، كما يحرم مس المصحف أيضا بدون وضوء إلا بغلاف، ولا يكره النظر للمصحف أو القرآن للجنب والحائض والنفساء، ولا يكره مس مصحف ولوح لصبى ويجوز مس كتب التفسير مطلقا، وقيل إن لم يكثر قرآنها

 

مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 26) [7]

(وكره) المس (بالكم) وهو الصحيح؛ لأنه تابع للحامل

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

‘Do not focus too much on empowering the brain & outward appearance. Focus on inculcating values in your heart.’

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]