Fatwa: # 43780
Category: Jurisprudence and Rulings...
Country: African Country
Date: 23rd November 2019

Title

I wanted to know the ruling of distributing dried dates after nikah? Is it sunnah?

Question

Assalamualykumwarahmatullah.


I wanted to know the ruling of distributing dried dates after nikah? Is it sunnah?

 Is it permissible to make small bags and add other sweets and other things along with the dried dates?

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, it is permissible to distribute dried dates after Nikaah. However, it should be noted that doing so is not Sunnah.

It will be permissible for you to make small bags and add other sweets along with the dried dates. The distribution should be done in the Sehn area or outside the Masjid.

                 

And Allah Ta’āla Knows Best

Mohamed Ebrahim bin Ismail Abdullah

Student - Darul Iftaa

Pietermaritzburg, KZN, South Africa

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

 

23-03-1441|21-11-2019

 

 

 

(رد المحتار 4/285

قال الشامي : مطلب له الأخذ من نثار السكر في العرس  ويقرره أن مجرد الإلقاء من غير كلام يفيد هذا الحكم كمن ينثر السكر والدراهم في العرس وغيره فمن أخذ شيئا ملكه لأن الحال دليل على الإذن وعلى هذا لو وضع الماء والجمد على بابه يباح الشرب منه لمن مر به من غني أو فقير وكذا إذا غرس شجرة في موضع لا ملك فيه لأحد وأباح للناس ثمارها وكل ذلك مأخوذ من الحديث اه ملخصا من شرح السير الكبير

 

الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني (16/ 211)

(عن عائشة رضى الله عنها) ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج بعض نسائه فنثر عليه التمر (هق) وفي إسناده الحسن بن عمرو قال البيهقي وهو ابن سيف العبدي بصري عنده غرائب (وعنها أيضا) قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا زوج او تزوج نثر تمرا (هق) وفيه عاصم بن سليمان بصري قال البيهقي رماه عمرو بن على بالكذب ونسبه إلى الوضع أهـ وإنما ذكرت هذه الأحاديث مع شدة ضعفها للتنبيه عليها، ولو صحت لكانت حجة في تخصيص أحاديث الباب (في النهي عن النهبي) الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من طريق جماعة من الصحابة في التصحيح وغيره ولكنها لم تصح فلا يصلح الاحتجاج بها، وللأئمة في ذلك نظر، فقد ذهب الامام أبو حنيفة إلى جواز النثار في العرس والتقاطه وقال لا بأس به ولا يكره أخذه، وقال الامامان مالك والشافعي بكراهته، وللإمام احمد روايتان كالمذهبين والله اعلم

 

نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار (10/ 495)

وأخرج البيهقي (1): من حديث الحسن بن عمرو بن سيف، عن القاسم بن عطية، عن منصور، عن صفية، عن أمه، عن عائشة -رضي الله عنها- "أن رسول الله -عليه السلام- تزوج بعض نساءه فَنُثِرِ عليه التمر".

وأخرج أيضًا (2): عن عاصم بن سليمان، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة: "كان النبي -عليه السلام- إذا زوَّج أو تزوج نثر تمرًا".

قلت: كلاهما ضعيف؛ قال الذهبي: الحسن بن عمرو بن سيف هالك، وعاصم ابن سليمان كذبوه. والله أعلم.

 

 

  سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة (9/ 210)

وروى البيهقي أيضاً من طريق الحسن بن عمرو: أخبرنا القاسم بن عطية، عن منصور بن صفية، عن أمه، عن عائشة رضي الله عنها:

"أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تزوج بعض نسائه فنثر عليه التمر". وقال:

"الحسن بن عمرو - وهو ابن سيف العبد ي -؛ بصري عنده غرائب".

قلت: بل هو شر من ذلك؛ فقد كذبه ابن المديني، وقال البخاري:

"كذاب". وقال الرازي

"متروك".

وهذا هو الذي اعتمده الحافظ؛ أنه متروك.

 

المهذب في اختصار السنن الكبير (6/ 2867)

الحسن بن عمرو بن سيف - قلت: هالك - نا القاسم بن عطية، عن منصور بن صفية، عن أمه، عن عائشة "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تزوج بعض نسائه فنثر عليه التمر".

وعن عاصم بن سليمان - وقد كُذِّب - نا هشام، عن أبيه، عن عائشة "كان النبيّ - صلى الله عليه وسلم - إذا زوج أو تزوج نثر تمرًا".

ذخيرة الحفاظ (2/ 710)

حديت: ان رَسُول الله - صلى الله عَلَيْهِ وَسلم - تزوج بعض نِسَائِهِ فنثر عَلَيْهِ التَّمْر. رَوَاهُ الْحسن بن عَمْرو بن يُوسُف: عَن الْقَاسِم بن مطين، عَن مَنْصُور بن صَفِيَّة، عَن أمه، عَن عَائِشَة. وَهَذَا يرويهِ الْحسن هَكَذَا، وَالقَاسِم عَزِيز الحَدِيث.

 

السنن الكبرى للبيهقي (7/ 469)

14682 - فَمِنْهَا مَا أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِيُّ، أنا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِيٍّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ وَرَّاقُ عَبْدَانَ نا عَمْرُو بْنُ سَعِيدٍ الزَّعْفَرَانِيُّ، نا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو، نا الْقَاسِمُ بْنُ عَطِيَّةَ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ صَفِيَّةَ، عَنْ أُمِّهِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " تَزَوَّجَ بَعْضَ نِسَائِهِ فَنُثِرَ عَلَيْهِ التَّمْرُ " الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو وَهُوَ ابْنُ سَيْفٍ الْعَبْدِيُّ بَصْرِيٌّ عِنْدَهُ غَرَائِبُ

 

السنن الكبرى للبيهقي (ط الهندية) (7/ 287)

وَقَدْ رُوِيَ فِي الرُّخْصَةِ، فِيهِ أَحَادِيثُ كُلُّهَا ضَعِيفَةٌ.

 

السنن الكبرى للبيهقي (ط الهندية) (7/ 287)

وَمِنْهَا مَا أَخبَرنا أَبو عَبدِ الرَّحمَنِ مُحَمَّدُ بن الحُسَيْنِ السُّلَمِيُّ، أَخبَرنا عَبدُ اللهِ بن مُحَمَّدِ بن مُوسَى بن كَعْبٍ، أَخبَرنا مُحَمَّدُ بن غَالِبٍ، حَدَّثنا زَكَرِيَّا بن يَحيَى، حَدَّثنا عَاصِمُ بن سُلَيْمَانَ، حَدَّثنا هِشَامُ بن عُرْوَةَ، عَن أُمِّهِ، عَن عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ إِذَا زَوَّجَ أَوْ تَزَوَّجَ نَثَرَ تَمْرًا.

عَاصِمُ بن سُلَيْمَانَ بَصْرِيٌّ رَمَاهُ عَمْرُو بن عَلِيٍّ بِالكَذِبِ وَنَسَبَهُ إِلَى وَضْعِ الحَدِيثِ.

فتاوى دار العلوم زكريا ج 3 ص 645

 

 

 

 

 

فتاوى دار العلوم زكريا ج 1 ص 519

خلاصہ یہ ہے کہ عقد نکاح کے وقت کھجور لٹانے کی روایات انتہائی ضعیف ہیں، لہذا اس سے استدلال درست نہیں، البتہ کوئی شخص خوشی کے موقع پر مسجد کے احترام کا لحاظ رکھتے ہوئے(اور وہاں کے لوگ بھی اس سے مانوس ہوں) کھجور لٹائے تو جائز ہے، البتہ سنت نہ سمجھے، لیکن لوگ اس کو سنت سمجھتے ہیں اور مسجد کا احترام بھی نہیں رہتا، لہذا اجتناب بہتر ہے- والله سبحانه و تعالى أعلم

 

كتاب الفتاوى ج 4 ص 445

 

الفتاوى الهندية ج 5 ص 345

الباب الثالث عشر فى النهبة ونثر الدراهم والسكر..

لا بأس بنثر السكر والدراهم فى الضيافة وعقد النكاح كذا فى السراجية.

ميزان الإعتدال في نقد الرجال للذهبي ج 2 ص 319

عاصم بن سليمان : قال ابن عديّ : يعدّ ممّن يضع الحديث.

وقال الفلّاس: كان يضع، ما رأيت مثله قطّ.

وقال النسائ : متروك

وقال الدارقطني: كذّاب

وقال ابن حبّان: لا يجوز كتب حديثه الّا تعجبًا

 

 

 

 

Follow Mufti Ebrahim Desai’s official Twitter handle: @MuftiEbrahim

 

Latest Tweet:

 

You don't have to be a Hafiz or Aalim to serve Deen. You simply need to be a Muslim who loves your Deen.” 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.
The Messenger of Allah said, "When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of Deen."
[Al-Bukhari and Muslim]