Category: Prayer (Salaat)
Fatwa#: 39149
Asked Country: United States

Answered Date: Oct 12,2017

Title: Should I read namaaz in another musjid if my imam is a salafi?

Question

Assallamo Alaikum

I am following Hanafi Fiqh. My local Imam is of Salafi thought an dhe keeps on belittling all four Imams. He does mention elders (Salaf and Salah). I don't know who they are, but he does quote Imam Taimiah very often. In Ramadhan he allowed a 7-8 year old boy lead Taraweeh. Is my salah behind him valid? Should I contradict him? I am tired of his nagging attitude and feel some day I may burst out. I have choice of going to another masjid which is a little bit far. Please advise!

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

The attitude of the Imam in reference is unfortunately unIslamic. If the Imam regards the four Imams of fiqh as mu’minin [believers], then Allah teaches us to make dua for the believers who preceded us.

Refer to the following verse:

رَبَّنَا ٱغۡفِرۡ لَنَا وَلِإِخۡوَٲنِنَا ٱلَّذِينَ سَبَقُونَا بِٱلۡإِيمَـٰنِ وَلَا تَجۡعَلۡ فِى قُلُوبِنَا غِلاًّ۬ لِّلَّذِينَ ءَامَنُواْ رَبَّنَآ إِنَّكَ رَءُوفٌ۬ رَّحِيمٌ

Translation:

Our Lord! Forgive us and our brothers who were before us in the faith, and place not in our hearts any rancor toward those who believe. Our Lord! You are Full of Pity, Merciful. [Surah Hashr/Verse 10]

Unfortunately, the Imam is not practicing on this injunction and in fact going contrary to this by belittling the four Imams. If the person in reference regards the four imams of fiqh who are experts in Quraan, Hadeeth and fiqh as Mushriks, then he risks losing his Imaan[i] and he is not fit to be an Imam. Your solution is simple. Perform your salaah in another musjid.[ii]

2] It is not permissible for a minor [na-balig child] to lead taraweeh salah for the matured [balig] persons.[iii]

And Allah Ta’āla Knows Best

Ridwaan Ibn Khalid Esmail [Kasak]

Student Darul Iftaa
Katete, Zambia  

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 

 



[i] فتاوی محمودیہ 630/2

اگر ائمہ دین مجتھدین کو سب و شتم کرے تو وہ فاسق بالیقین اور فقھاء کی بڑی جماعت ایسے شخص کی تکفیر بھی کرتی ہے

ناشر:جامعہ فاروقیہ

 

[ii] المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 407)

الفاسق إذا كان يؤم ويعجز القوم عن منعه تكلموا: قال بعضهم: في صلاة الجمعة يقتدى به، ولا تترك الجمعة بإمامته أما في غير الجمعة من المكتوبات لا بأس أن يتحول إلى مسجد آخر، فلا يصلي خلفه، ولا يأثم بذلك؛ لأن قصده الصلاة خلف تقي،.

الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان

 

البناية شرح الهداية (2/ 333)

الفاسق إذا كان يؤم، وعجز القوم عن منعه تكلموا فيه، قيل: يقتدى به في صلاة الجمعة، ولا يترك الجمعة بإمامته، أما في غيرها من المكتوبات فلا بأس بأن يتحول إلى مسجد آخر، ولا يصلي خلفه ولا يأثم بذلك، وفي " المجتبى " و" المبسوط ": يكره الاقتداء بصاحب البدعة، وفي " شرح بكر " فأصل الجواب أن من كان من أهل قبلتنا، ولم يعمل بقوله لم يحكم بكفره، وتجوز الصلاة خلفه، وإن كان يكفي حتى يكفر أهلها؛ كالجهمي والقدري الذي قال بخلق القرآن، والرافضي الغالي الذي ينكر خلافة أبي بكر - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - والمشبهة لا تجوز،

الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، لبنان

 

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 563)

قوله إن تيقن المراعاة لم يكره إلخ) أي المراعاة في الفرائض من شروط وأركان في تلك الصلاة وإن لم يراع الواجبات والسنن كما هو ظاهر سياق كلام البحر... وظاهر كلام شرح المنية أيضا حيث قال: وأما الاقتداء بالمخالف في الفروع كالشافعي فيجوز ما لم يعلم منه ما يفسد الصلاة على اعتقاد المقتدي عليه الإجماع، إنما اختلف في الكراهة. اهـ...

الناشر: دار الفكر-بيروت

 

. منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 153

وقال ركن الإسلام علي السغدي: ما لم يستيقن بالمفسد: يصلي خلفه.

الناشر: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية – قطر

 

[iii] النتف في الفتاوى للسغدي (1/ 96)

امامة الصَّبِي فِي النَّافِلَة جَائِزَة فِي قَول ابي عبد الله وَهُوَ قَول وَكِيع وَالْحسن وَلَا يجوز فِي قَول الْفُقَهَاء

الناشر: دار الفرقان / مؤسسة الرسالة - عمان الأردن / بيروت لبنان

 

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 407)

وأما اقتداء البالغ بالصبي في التطوع، فقد جوزه محمد بن مقاتل..... إليه خصوصاً في ليالي رمضان في التراويح، وبه قال مشايخ بلخ والأصح عندنا أنه لا يجوز؛ لأن نفل الصبي دون نفل البالغ حتى لا يلزم الصبي القضاء بالإفساد بخلاف البالغ،.....فعلم أن الصحيح أن إمامة الصبي كما لا تجوز في الفرض لا تجوز في النفل

الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان

 

البناية شرح الهداية (2/ 344)

من حقق الخلاف في النفل المطلق بين أبي يوسف ومحمد) ش: فقال عند أبي يوسف: لا يجوز الاقتداء، وعند محمد يجوز م: (والمختار) ش: أي للفتوى م: (أنه) ش: أي أن الاقتداء بالصبي م: (لا يجوز في الصلوات كلها؛ لأن نفل الصبي دون نفل البالغ)

الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، لبنان

 

التجريد للقدوري (2/ 858)

قال أصحابنا: لا تصح إمامة الصبي.

الناشر: دار السلام - القاهرة

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.